بالعربي

(عرض النطاق الترددي (الحوسبة (Bandwidth (computing))

 

في عالم الحاسوب، عرض النطاق الترددي هو معدل الإرسال للبت من سعة البيانات المتاحة أو المستهلكة، و يكتب بالعادة على شكل مضاعفات مترية من عدد البت المرسلة بالثانية الواحدة. للمصطلح عددة أوصاف، منها عرض النطاق الترددي للشبكة، و عرض النطاق الترددي للبيانات، و عرض النطاق الترددي الرقمي.

هذا التعريف لمصطلح عرض النطاق الترددي يأتي نسبة لاستخدامه في مجال معالجة الإشارات، والاتصالات اللاسلكية، و نقل البيانات عن طريق جهاز المودم، و الاتصالات الرقمية، والأجهزة الإلكترونية. يتم في هذة المجالات استخدام مصطلح عرض النطاق الترددي للإشارة إلى عرض نطاق الإشارة الكهربائية، و التي تقاس بوحدة الهيرتز، و يعبر المصطلح في هذا السياق عن الفرق ما بين أدنى وأعلى تردد يمكن وصوله في حين وجود ضعف واضح في قوة الإشارة المرسلة.

يتصل المصطلح بعالم الحاسوب بأنه، وفقا لقانون هارتلي، يتناسب عرض النطاق الترددي المقاس بوحدة الهيرتز طرديا مع الحد الأعلى لمعدل البيانات الرقمية المرسلة (قدرة القناة).

 

سعة النطاق الترددي للشبكة

عرض النطاق الترددي مصطلح يعرف أحيانا المعدل الكامل لعدد البت المرسلة (ويعرف أيضا بمعدل البت المرسلة عند الذروة، ومعدل المعلومات المرسلة، و معدل البت  المرسلة المفيدة عن طريق الطبقة المادية) وسعة القناة، أو سرعة النقل القصوى عبر طريق التواصل الفعلي أو المنطقي في نظام الاتصالات الرقمية.

على سبيل المثال، الإختبارات المجرية على عرض النطاق الترددي تقيس الإنتاجية القصوى لشبكة الحاسوب. والسبب في هذا الاستخدام هو أنه، وفقا لقانون هارتلي، يتناسب عرض النطاق الترددي المقاس بوحدة الهيرتز طرديا مع الحد الأعلى لمعدل البيانات الرقمية المرسلة.

 

استهلاك النطاق الترددي للشبكة

عرض النطاق الترددي، المقاس بوحدة بت بالثانية، قد تشير أيضا إلى كمية عرض النطاق الترددي المستهلك، و هو الدال على الإنتاجية المتحققة أو البيانات المتلقاة، و يمكن أن يسمى  بمتوسط معدل نقل البيانات الناجح عبر مسار الاتصالات المستخدم. وينطبق هذا المعنى على المفاهيم والتقنيات المشتقة، مثل تشكيل عرض النطاق، وإدارة عرض النطاق، و تحديد عرض النطاق، و تخصيص عرض النطاق (مثال: بروتوكول تخصيص عرض النطاق وتخصيص عرض النطاق الترددي المتغير).

عرض النطاق الترددي لتيار من البت المرسلة يتناسب مع متوسط استهلاك عرض النطاق الترددي للإشارة المقاس بوحدة الهيرتز (متوسط عرض النطاق الترددي الطيفي للإشارة الكهربائية) خلال فترة زمنية محدودة.

قد يتم الخلط ما بين عرض نطاق القناة مع سرعة نقل البيانات المفيدة. كمثال، قناة مرسلٌ عليها عدد س من البت في الثانية قد لا تنقل بالضرورة البيانات بمعدل س بت بالثانية، لأنه ثمة عوامل أخرى مثل البروتوكولات المستخدمة والتشفير و غيرها من العوامل و التي تزيد من الضغط على قناة الاتصالات بشكلٍ ملحوظ. على سبيل المثال، الكثير من حركة المرور على الإنترنت تستخدم بروتوكول التحكم في الإرسال (TCP)، والذي يتطلب المصافحة الثلاثية لكل معاملة.

على الرغم من وجود عدة تطبيقات حديثة للبروتوكول تتسم بالكفاءة، فإنه يضيف أحمال كبيرة مقارنة بالبروتوكولات الأبسط عملا. أيضا، قد تفقد القناة المرسل عبرها أجزاء من البيانات، مما يقلل سرعة نقل البيانات المفيدة.

بشكل عام، لضمان فعالية أي وسيلة اتصالات رقمية، هناك حاجة إلى تطبيق بروتوكول تأطير يتمييز بالإنتاجية العامة والفعالة. الإنتاجية المفيدة بالعادة تكون أقل من أو تساوي قدرة القناة الفعلية بالإضافة إلى نفقات التنفيذ.

 

عرض النطاق الترددي التقاربي

عرض النطاق الترددي التقاربي (والتي تسمى بالإنتاجية التقاربية بشكل رسمي) للشبكة هو مقياس الإنتاجية القصوى بالنسبة إلى مصدر جشع، وعلى سبيل المثال عندما يكون حجم الرسالة (عدد الحزم في الثانية الواحدة المرسلة من مصدر) تتقارب من اللانهائية.

ويقدر عرض النطاق الترددي التقاربي بالعادة عن طريق إرسال عدد كبير جدا من الرسائل عبر الشبكة، وقياس الإنتاجية من طرف إلى طرف. و كما تقاس أنواع عرض النطاق الترددي الأخرى، يتم قياس عرض النطاق الترددي التقاربي على شكل مضاعفات البت المرسل بالثانية.

 

عرض النطاق الترددي للوسائط المتعددة

عرض النطاق الترددي الرقمي قد يشير أيضاً إلى: معدل إرسال بيانات الوسائط المتعددة بالبت، و متوسط معدل البت المرسل بعد ضغط البيانات (و الذي يطلق عليه إسم ترميز المصدر)، و يعرَف بأنه العدد الإجمالي للبيانات مقسوماً على مدة التشغيل.

 

عرض النطاق الترددي على شبكة الإنترنت

في خدمة استضافة المواقع بالعادة يتم استخدام مصطلح عرض النطاق الترددي بشكل غير صحيح لوصف كمية البيانات المنقولة من وإلى موقع ويب أو الخادم ضمن مدة محددة من الوقت. على سبيل المثال، استهلاك عرض النطاق الترددي المتراكم على مدى شهر يقاس بوحدة الغيغابايت شهريا. العبارة الأكثر دقة و التي تستخدم لتعني أكبر قدر ممكن من نقل البيانات شهرياً أو ضمن فترة معينة هي مصطلح نقل البيانات الشهرية. يمكن أن تحدث حالة مماثلة لمزودي خدمات الإنترنت، حيث سعة الشبكة محدودة (على سبيل المثال: في مناطق يكون بها اتصال الإنترنت أقل نمواً وعلى الشبكات اللاسلكية).

 

المراجع

  1. Douglas Comer, Computer Networks and Internets , page 99 ff, Prentice Hall 2008.
  2. Jump up^ Fred Halsall, Introduction to data communications and computer networks, page 108, Addison-Wesley, 1985.
  3. Jump up^ Cisco Networking Academy Program: CCNA 1 and 2 companion guide, Volym 1–2, Cisco Academy 2003
  4. Jump up^ Behrouz A. Forouzan, Data communications and networking, McGraw-Hill, 2007
  5. Jump up^ Baldwin, Jaime. “Latency: Less is More”. 1stel.com. Jaime Baldwin. Retrieved 2 May 2016.
  6. Jump up^ Chou, C. Y.; et al. (2006). “Modeling Message Passing Overhead”. In Chung, Yeh-Ching; Moreira, José E. Advances in Grid and Pervasive Computing: First International Conference, GPC 2006. pp. 299–307. ISBN 3540338098.

 

اترك تعليق

آخر المقالات

أسبوع اللغة العربية

أسبوع اللغة العربية