بالعربي

البلاطة “العقدة” الخَرسانيّة   (Concrete slab)

البلاطة “العقدة” الخَرسانيّة: هي العنصر الإنشائيّ الشّائع في المباني العصريّة. البلاطات “العقدات” الأفقية المكونة من الخرسانة المسلحة وعادة ما يتراوح سُمكها من 4 إلى 20 بوصة (من 10 إلى 50 سنتيمتر)، غالباً ما تُستخدم لإنشاء الأرضيّات والأسقف. كما أنّ هنالك بلاطات “عقدات” أقل سماكة يتراوح سمكها من 2 إلى 6 بوصة (من 5.1 إلى 15 سنتيمتر) يمكن استخدامها في الرصف الخارجي. وتسمى هذه البلاطات “العقدات” بالبلاطات الطينيّة، خاصة عندما تستخدم أسفل البلاطات “العقدات” الأرضيّة الرئيسيّة، أو في مساحات الزحف.

في العديد من المباني السّكنيّة والصناعيّة، تستخدم بلاطة “عقدة” خرسانية سميكة مرتكزة على أسّاسات في التربة أو مباشرة على التربة الأرضيّة؛ لإنشاء الطابق الأرضيّ من المبنى، وقد تكون هذه البلاطات “العقدات” مرتكزة على الأرض أو مُعلّقة. في المباني العالية أو ناطحات السحاب. تُعلّق بلاطات “عقدات” رقيقة أو بلاطات “عقدات” مسبقة الصبّ بين الإطارات الفولاذية؛ لتُشكل الأرضيات والأسقف في كل منسوب.

نظام البلاطة الخَرسانيّة

بلاطة مُعلّقة قيد الإنشاء بوجود طوبار الخشب
الطوبار الخشبي وحديد التّسليح لبلاطة مُعلّقة جاهزة للصبّ في الموقع

 

الأداء الحراريّ

هنالك نوعين رئيسين من الاعتبارات الحرارية: أول هذه الاعتبارات هو كيفية عزل البلاطة الأرضيّة في المباني القديمة، حيث أنّ البلاطات الأرضية التي تُصبّ مباشرة على التربة يمكن أنّ تُسَرّب الحرارة من الغرفة. في المنشآت الحديثة، عادة ما تُصبّ البلاطات الخَرسانيّة فوق طبقة عازلة مثل: البولسترين المتمدد. ويمكن لهذه البلاطات أن تحتوي على مواسير تدفئة تحت الأرضيّة. بالرغم من ذلك، لا يزال هنالك استخدامات للبلاطات غير المعزولة مثل الملحقات غير المكيّفة لدرجة حرارة الغرفة. في هذه الحالات فإنّ صبّ البلاطة مباشرة على صخور الركيزة ستُبقي درجة الحرارة مساوية أو قريبة من درجة حرارة الركيزة طوال السنة، كما يمكن منع كلاهما من التجمد والإحماء.

أما الاعتبار الثاني, فهو الكتلة الحرارية العالية التي يمكن تطبيقها على الجدران والأرضيات، أو في أيّ مكان يتم استخدام الخَرسانة في الغلاف الحراريّ. ويمكن اعتبار الجانب السلبيّ للكتلة الحراريّة هو أن تُسخّنَ الغرفة بشكل متقطع وتحتاج استجابة سريعة؛ وذلك لأنّ الخرسانة تحتاج إلى وقت طويل لتّسخين مما يؤدي إلى تأخير في تدفئة البناء. أما الجانب الإيجابيّ للكتلة الحراريّة يكون عند وجود مناخ ذو تأرجح كبير في درجات الحرارة اليومية، حيث تعمل كمنظّم للحرارة بحيث يبقى المبنى بارداً في النهار ودافئاً في اللّيل.

مجموعة قوالب صب الخرسانة

التّصميم

هنالك العديد من طرق التّصميم؛ لتحسين نسبة القوة إلى الوزن في البلاطة المعلّقة. في كل الحالات فإن السطح العلوي يبقى مستوياً والسطح السفلي يتضمن:

  • البلاطة المُمَوّجة التي عادة ما تكون الخرسانة فيها مصبوبة على طبق فولاذي مموج؛ وهذا يؤدي إلى تحسين القوة ومنع التقوّس للبلاطة تحت تأثير وزنها. حيث
    يكون التّموج على امتداد البعد الأقصر.
  • البلاطة ذات الأضلاع: حيث تُعطي قوة إضافية جديرة بالاعتبار في اتجاه معين.
  • البلاطة ذات الأعصاب (الوافل): حيث تُعطي قوة إضافية جديرة بالاعتبار في الاتجاهين، وتكون مفرغة من الأسفل.

تصميم  حديد التسليح

 

  • تحتاج البلاطة الخَرسانيّة ذات الاتجاه الواحد لتسليح يقاوم العزم في البعد الأقصر فقط؛ لأن العزم على المحور الطويل يكون قليل ويمكن إهماله. عندما تكون نسبة الطول في الاتجاه الطويل إلى نسبة الطول في الاتجاه القصير أكبر من 2، يمكن اعتبار البلاطة على أنّها ذات اتجاه واحد.
  • فيما تحتاج البلاطة ذات الاتجاهين لتسليح يقاوم العزم في البعدين، فإذا كان نسبة الطول في الاتجاه الطويل إلى نسبة الطول في الاتجاه القصير أقل من 2، يمكن اعتبار البلاطة على أنّها ذات اتجاهين.

 

الإنشاء

إنّ البلاطة الخَرسانيّة قد تكون مسبقة الصبّ أو يمكن أن تصب في الموقع، حيث يتمّ تصنيع البلاطة الخَرسانيّة مسبقة الصبّ في المصانع ويتمّ نقلها إلى الموقع بحيث تكون جاهزة لتوضع بين الجسور الفولاذية أو الخَرسانيّة. قد تكون هذه البلاطة الخَرسانيّة مسبقة الشدّ (في المصنع) أو مشدودة (في الموقع) أو غير معرضة للإجهاد. وعادة ما يكون المنشأ المدّعم مبني بالأبعاد الصحيحة وإلا فإنّ البلاطة قد لا تلائم مكانها.

يمكن استخدام الطوبار الخشبي كنوع من التغليف عند صبّ البلاطات في الموقع، حيث يوضع حديد التسليح بين طوبار الخشب قبل صبّ الخرسانة في حالة أنّ البلاطة الخَرسانيّة مسلحة، ويستعمل معدن بلاستيكي مائل أو على شكل كرسي؛ لتثبيت القضبان الفولاذية بعيداً عن قاع الطوبار الخشبي، حيث تكون الخرسانة محيطة بالتسليح بشكل كامل. أما في البلاطة الأرضية، يمكن استعمال طوبار خشبي مكوّن من جدران جانبية مغروسة في الأرض. في حالة البلاطة الخَرسانيّة المُعلّقة، يجب أن يكون شكل الطوبار الخشبي مسطحاً وعادة ما تكون مدعمة بسقالة مؤقتة حتى تتجمد الخرسانة.

يُبنى طوبار الخشب باستخدام الألواح الخشبيّة والمراين الخشبيّة أو البلاستيكيّة أو الفولاذيّة. في المباني التجاريّة، فإن استخدام الطوبار البلاستيكيّ أو الفولاذيّ هو الأكثر شيوعاً؛ نظراً لتوفيره عدد كبير من العمال. أما في المواقع ذات الميزانيّة القليلة، مثل صبّ الخرسانة لطريق في حديقة ما، فإنّ الألواح الخشبية هي الأكثر شيوعاً. بعد تجمد الخرسانة فإنّه يمكن إزالة الألواح الخشبية أو إبقاؤها بشكل دائم.

في بعض الحالات، فإنه يمكن الاستغناء عن طوبار الخشب. فعلى سبيل المثال, فإنّ البلاطةَ الأرضية المحاطة بالطوب أو بجدران الأسّاسات المُصمتة لا تحتاج إلى طوبار خشبي؛ لأن الجدران سَتعمل كأطراف لأطباق الخرسانة، وستعمل الأرض الصلبة كأساس للأطباق.

المصادر

اسم المترجم :

عاصم نحاس

اترك تعليق

آخر المقالات