بالعربي

التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال Ear Infections In Children

الأذن الوسطى

هو جزءٌ من الأذن موجودٌ خلف غشاء الطبلة. يتّصل هذا الجزء بالفم والأنف من خلال أنبوبٍ يسمّى (استاكيوس). هذا الأنبوب مهمٌّ لتنقية الأذن الوسطى والحفاظ على الضّغط المناسب فيها.
كيف يحدث التهاب الأذن الوسطى؟
عندما يصاب الطفل بالتهابٍ في الجهاز التنفسي (الزكام، التهاب القصيبات الهوائية..) تصبح الأغشية المخاطيّة في الجهاز التنفسيّ أكثر سماكة وتزيد الإفرازات فيها.
هذا يؤدّي لتضييق فتحة أنبوب استاكيوس، بالتّالي عدم تنقية الأذن الوسطى كما يجب وتراكم الإفرازات فيها، تتراكم البكتيريا التي تصل من الأنف في الأذن الوسطى ممّا يؤدّي لحدوث الالتهاب.

أعراض التهاب الأذن الوسطى

1- حرارة
2- إسهال واستفراغ
3- فقدان شهيّة
4- شدّ الطفل لأذنه
5- إفرازات من الأذن

تشخيص الالتهاب

*يتمّ التّشخيص من خلال فحص الأذن بمنظارٍ صغير لا يؤلم لكنّه عادة يزعج الأطفال.
*فحوصات الدمّ في العادة لا داعي لها إلّا في حالات خاصة إن كان الطفل يعاني من حرارة وعمره أقلّ من ٣ أشهر،وفي حالات أخرى يحددها الطبيب.

ما العلاج ؟

• المضادّات الحيويّة لا تُعطى في كلّ الحالات. حيث تُعطى عادةً للأطفال تحت عمر السنتين إن كانوا يعانون من الحرارة أو من التهابٍ بكلا الأذنين
• إذا كان الطفل أكبر من سنتين أو إذا كان الالتهاب خفيف ولا يعاني الطفل من مشاكل أخرى ويبدو في صحّة جيّدة من الممكن مراقبته من قبل الأهل ليومين بدون إعطاء أيّ مضادٍّ حيويّ وفي حال ساءت حالته يرجعون للطبيب.
• يُفضّل مراجعة الطبيب بعد ٣ أشهر من الالتهاب للتأكد من عدم وجود سوائل في الأذن الوسطى قد تؤثّر على السمع أو النطق.

من الأطفال الأكثر عرضة من غيرهم للإصابة؟

1- الأطفال الذين يذهبون للحضانات لزيادة عرضة إصابتهم بالتهابات تنفسيّة.
2- تعرّض الطفل للدخان في المنزل أو خارجه.
3- الأطفال الذين يحصلون على الرضاعة الطبيعيّة لأقلّ من ثلاثة أشهر فقط عرضة أكثر من غيرهم، في حين أنّ الأطفال الذين يحصلون عليها لستة أشهر وأكثر نسبة إصابتهم أقل بكثير.

التهاب الأذن الوسطى المتكرّر

هو إصابة الطفل بالالتهاب ٣-٢مرّات خلال ٦ أشهر أو ٤ مرات خلال سنة.
في هذه الحالة قد يلجأ الطبيب لإعطاء الطفل جرعةً وقائية من المضادّات الحيويّة للطفل وقد يلجأ في حالات أخرى لوضع أنبوب صغيرٍفي طبلة الأذن يحافظ على عدم تجمّع السوائل فيها وتتمّ إزالته لاحقًا.

د.سما البرغوثي

*مقالات هذه السلسلة عبارة عن توضيح وتبسيط لبعض العناوين المهمّة في حياة الطفل يرافقها بعض النصائح في كيفية التعامل مع مثلها وهي مستمدة من دراسة تخصّص الطبّ البشريّ ومن بعده الاختصاص العالي في طبّ الأطفال والرجوع لمراجع عالميّة معتمدة.

المراجع:
UPTODATE.com
MEDSCAPE
Nelson’s text book of pediatrics

اترك تعليق

آخر المقالات