بالعربي

(Tendinitis) التهاب أوتار العضلات

التهابُ أوتار العضلات هو نوع من الأمراض التي تصيب الأوتار الّتي تربط العضلاتِ بالعظم، وينبغي التّمييز بين مصطلحِ التهاب الأوتار وتآكل الأوتار؛ الذي يحصُل على مستوى تمزّقاتٍ جزيئيّة في الأوتار، على خلاف التهاب الأوتار الذي يحصلُ نتيجةَ جروحٍ على مستوى كبيرٍ في أنسجةِ الأوتار والتي يصاحبهُا التهاب. التهابُ أوتار العضلاتِ بشكلٍ عام ّيُنسب إلى الوتر المصاب، كالتهاب الوتر العَقِبيّ (أو التهاب وتر آخيل)، والتهاب الوتر الرَضَفي (ركبة القافز) .

الأنواع

إصاباتُ التهاب الأوتار شائعة في الكتف العلويّ والجزء السفليّ من المرفقِ (ومن ضمنها عضلاتُ الكُفّة المدوّرَة)، وأقل شيوعًا في الورك والجذع. التهاب الأوتار يختلف في شدّته وشيوعِه بين شخص لآخرَ اعتمادًا على نوع ِوتكرارِ وشدّة الاستخدام، مثلا، التهاب الأوتار شائعٌ أكثر في الأصابع والمرافق عند متسلقي الجبال، وفي الأكتاف عند السبّاحين، التهاب وتر آخيل يُعتبر إصابةً شائعة خصوصًا عند من يمارس الرياضات التي تتضمنُ القفزَ والاندفاع، بينما تشيع إصابات التهاب الوتر الرضفيّ عند لاعبي كرة السّلة وكرة اليد بسبب كثرة القفز والإنزال. المصطلحُ الطبيّ البيطريّ المكافئ لالتهاب وترِ آخيل هو الوتر المحنيّ، الذي يصيب الوتر الطّرفي السّطحي عند الخيول.

 التشخيص

الأعراض تختلف بين ألمٍ أو تشنّج موضعيّ في المفاصل إلى شعور بالحرق حول كامل المفصل الذي يحيط بالوتر الملتهب. في بعض الحالات، يحصل انتفاخ يرافقه سخونة واحمرار ، كما يُشاهد عقد تحيط بالمفصل. في هذه الحالة، الألم عادة يكون أشدَّ أثناء النشاط وبعده ، ويمكن للوتر والمفصل أن يتشنّجا في اليوم التالي بسبب شدّ العضل إثرَ تحريك الوتر. بعض المرضى عانوا من حالات متأزّمة في حياتهم تزامنًا مع بدايةِ الألم، ممّا يساهم في تشكّل هذه الأعراض. إذا استمرّت أعراض التهاب الأوتار لعدّة أشهرٍ وأكثرَ فإنّ التّشخيص غالبًا ما يكونُ تآكلَ الأوتار لا التهابَ الأوتار .

العلاج

علاج إصابات الأوتار غالبا ما يكون علاجًا تحفظيًّا؛ أي دون تدخّل جراحيّ. من طرق العلاج الشّائعة استخدامُ مضادّات الالتهاباتِ غير السّتيرويدية، الرّاحة، والرّجوع إلى التّمرين بشكل تدريجيّ. تساعد الرّاحة في منع أي تضرّرٍ إضافيٍّ إلى الوتر. أيضًا يُنصح عادةً بوضع الجليد على مكان الإصابة مع الضّغط عليه ورفعِ الطرف المُصاب. كما يمكن الاستفادةُ من العلاج الطبيعيّ والوظيفيّ واستعمال أدوات التّقويم والحمّالات. يبدأ التّعافي عادةً خلال يومين أو ثلاثة ويتم الشّفاء التّام خلال ثلاثة إلى ستّة أشهر. تآكل الاوتار يبدأ بعدّ نهايةِ الجزء الأوّل من تعافي الوتر المصاب؛ أي بعد ستّة إلى ثمانية أسابيع، حينما لا يكون الجزء المصاب قد شُفي تمامًا. علاجُ التهاب الأوتار يقلّل من خطر الإصابة بتآكل الأوتار، الذي يتطلب وقتاً أكثر للالتئام .أيضاً ازداد استخدام كل من العلاج التّكاثري (أي تسريع الالتئام وتخفيض الألم بواسطة الحقن بمادّة مهيّجةٍ مثل سكّر الدكستروز)،والحقن بالبلازما الغنيّة بالصّفائح الدمويّة، حيث أظهر واستخدامهما نتائجَ جيدة سريريًا على المدى القريب والبعيد عند الخيول تُسمى الإصابة بالتهاب الوتر عند الخيل بالوتر المنحني بسبب بروز الوتر بعد التئامه دون العلاج. حاليا يتم علاج هذه الحالة بواسطة الخلايا الجذعية اللحمية المتوسطة المستخرجة من نخاع العظم أو الدهن الخاص بالخيل.

المراجع

  1. “Time to abandon the “tendinitis” myth : Painful, overuse tendon conditions have a non-inflammatory pathology”
  2. Mayo Clinic “Patellar tendinitis”
  3. “Common overuse tendon problems: A review and recommendations for treatment”
  4. “Efficacy and safety of steroid injections for shoulder and elbow tendonitis: a meta-analysis of randomised controlled trials”
  5. “BestBets: Laser therapy in the treatment of tendonitis”
  6. “Current and future regenerative medicine – principles, concepts, and therapeutic use of stem cell therapy and tissue engineering in equine medicine.”

ترجمة اياس زيادة

اترك تعليق

آخر المقالات

أسبوع اللغة العربية

أسبوع اللغة العربية