بالعربي

عامل ڤون ويل براند (Von Willebrand factor)

تعريفٌ عام

عامل ڤون ويل براند هو أحد بروتينات البلازما المسؤولة عن إيقاف النزيف. وله دورٌ في العديد من الأمراض، فإذا نقصت نسبته أو كان به عيب نتج عن ذلك “مرض ڤون ويل براند – “Von Willebrand Disease، والعديد من الأمراض الأخرى مثل:
1- Thrombotic Thrombocytopenia Purpura: الفرفرية قليلة الصفيحات الخثارية
2- Heyde’s Syndrome
وربما أيضًا في متلازمة Hemolytic Uremic Syndrome.1

تزداد نسبة هذا العامل في الدم في الكثير من أمراض الجهاز الدوراني وأمراض الأورام والأنسجة الضامّة، ويُفترض بأنّ هذه الزيادة ناتجةٌ عن تغيّراتٍ معينّةٍ في الطبقة الطلائيّة المبطّنة لجدران الأوعية الدمويّة، وقد تؤدّي إلى زيادة احتماليّة حدوث التخثر.

 

الكيمياء الحيويّة

التصنيع

عامل ڤون ويل براند هو بروتينٌ متعدّد القطع يوجد في بلازما الدم، ويتمّ تصنيعه بشكلٍ مستمرٍّ في بطانة الأوعية الدموية والأنسجة الضامّة الواقعة تحتها وفي الخلايا المصنعة للصفائح الدموية 1 .

التركيب

يتكوّن عامل ڤون ويل براند من عدة وحدات بنائية (مونومرات) وكل مونومر يتكون من 2050 حمض أميني تأتلف مع بعضها لتشكيل نطاقات بروتينية protein domains مختلفة، وكل من هذه النطاقات يقوم بوظيفةٍ خاصّةٍ به. 1

 

 

وحتى يكتمل تكوين عامل ڤون ويل براند، على هذه الوحدات البنائية أن تجتمع وأن يُجرى عليها بعض التعديلات في الشبكات الإندوبلازمية وفي أجسام غولجي، إلى أن تصبح جاهزةً للإفراز في الدم والعمل، ومن هذه التعديلات إضافة جزئيات سكّرٍ على الطرف الأميني للمونومرات وترتب على شكل دايمرات في الشبكة الإندوبلازمية، ومن ثم يتكون عامل ڤون ويل براند متعدد القسيمات (multimers) في أجسام غولجي بتكوين روابط ثنائية السلفيد بين كل حمضين أمينيين من نوع سستين cysteine1.

الوظيفة

وظيفة عامل ڤون ويل براند الأساسيّة هي الارتباط ببروتينات أخرى مثل عامل التخثر رقم ٨ وهو مهمٌّ أيضًا في عملية التصاق الصفائح الدموية في أماكن الجروح أثناء عملية التخثر.

  • عامل ڤون ويل براند ليس إنزيمًا ولا يقوم بتنشيط أي تفاعل كيميائي.

يرتبط عامل ڤون ويل براند بمجموعةٍ من الخلايا والجزيئات ومنها عامل التخثر رقم ٨ والكولاجين وغيرها.

 

أيض عامل ڤون ويل براند

تتمّ عمليّة تكسير عامل ڤون ويل براند من خلال إنزيمٍ يُسمّى ADAMTS13 وهو عبارةٌ عن إنزيمٍ يُكسّر الرابطة الببتيدية بين التايروسين والميثيونين على الموقعين 842 و843 في النطاق البروتيني A2، مما يكسر البروتين الكبير إلى قطع أصغر ومن ثم تكسر بإنزيمات أخرى إلى أحماض أمينية 3 .

 

دوره في الأمراض

  • مرض ڤون ويل براند:
    ينتج هذا المرض عن اختلال في عامل ڤون ويل براند سواء كان وراثيًّا أم مكتسبًا، وهو مرضٌ متعلّقٌ بتخثر الدم ينتج عنه زيادة في قابلية حدوث النزيف من الأنف ومن الجهاز الهضمي وزيادة في غزارة الطمث. يكون هذا المرض في الغالب وراثيًّا ولكن قد يكون مكتسبًا كما يحدث في متلازمة هايد (Heyde’s Syndrome) إذ يؤدي تضيق الصمام الأورطي إلى زيادة احتمالية حدوث نزيف من الجهاز الهضمي.4+5

 

  • الفرفرية قليلة الصفيحات الخثارية ومتلازمة انحلال الدم اليوريمية:

وينتجان عن اختلال في ADAMTS13 فإذا نقص أو ثبط عمله نتيجة لوجود أجسام مضادة أدى ذلك إلى نقصان تكسير عامل فون ويل براند وزيادة ترسب الفايبرين والصفائح الدموية في الأوعية الدموية صغيرة الحجم.

 

التاريخ

سُمّي عامل ڤون ويل براند بهذا الاسم نسبة إلى إيريك ڤون ويل براند، وهو طبيبٌ فنلنديٌّ لاحظ وجود قابلية زائدة لحدوث النزيف عند عائلات معينة في جزر آيلاند، إذ كان لديهم ميلٌ أكبر من غيرهم للنزيف في الجلد وبطانة الفم والجهاز التنفسي بالإضافة إلى غزارة الطمث، وإن لم يكن قادرًا وقتها على تحديد سبب هذا الاختلال إلا انه ميّز بينه وبين الهيموفيليا وغيرها من أمراض النزيف8.

في خمسينيات القرن الماضي لوحظ بأن مرض ڤون ويل براند يحدث بسبب نقصٍ في عاملٍ بروتينيٍّ في البلازما، وتم تنقية عامل ڤون ويل براند في السبعينيات. 1

 

التفاعلات

يتفاعل عامل ڤون ويل براند مع الكولاجين من النوع الأول، ألفا 1. 9

 

 

[read more=المصادر less=إخفاء]

1- Sadler JE (1998). “Biochemistry and genetics of von Willebrand factor”. Annu. Rev. Biochem. 67: 395–424. doi:1146/annurev.biochem.67.1.395. PMID9759493.

2- Jump up^Jakobi AJ, Mashaghi A, Tans SJ, Huizinga EG. Calcium modulates force sensing by the von Willebrand factor A2 domain. Blood. 2011 April 28, 117:17.Nature Commun. 2011 Jul 12;2:385.[1]

3- Jump up^Levy GG, Motto DG, Ginsburg D (2005). “ADAMTS13 turns 3”. Blood 106 (1): 11–7. doi:1182/blood-2004-10-4097. PMID 15774620.

4- Jump up^Sadler JE, Budde U, Eikenboom JC, et al. (2006). “Update on the pathophysiology and classification of von Willebrand disease: a report of the Subcommittee on von Willebrand Factor”. J. Thromb. Haemost. 4 (10): 2103–14. doi:1111/j.1538-7836.2006.02146.x. PMID 16889557.

5- Jump up^Vincentelli A, Susen S, Le Tourneau T, et al. (2003). “Acquired von Willebrand syndrome in aortic stenosis”. N. Engl. J. Med. 349 (4): 343–9. doi:1056/NEJMoa022831.PMID 12878741.

6- Jump up^Moake JL (2004). “vonWillebrand factor, ADAMTS-13, and thrombotic thrombocytopenic purpura”. Semin. Hematol. 41 (1): 4–14. doi:1053/j.seminhematol.2003.10.003.PMID 14727254.

7- Jump up^Roldán, Vanessa; Marín, Francisco; Muiña, Begoña; Torregrosa, Jose Miguel; Hernández-Romero, Diana; Valdés, Mariano; Vicente, Vicente; Lip, Gregory Y. H. (2011-06-21). “Plasma von Willebrand factor levels are an independent risk factor for adverse events including mortality and major bleeding in anticoagulated atrial fibrillation patients”. Journal of the American College of Cardiology 57 (25): 2496–2504. doi:1016/j.jacc.2010.12.033. ISSN 1558-3597. PMID 21497043.

8- Jump up^von Willebrand EA (1926). “Hereditärpseudohemofili”. Fin LäkaresällskHandl 68: 87–112. Reproduced in Von Willebrand EA (1999). “Hereditary pseudohaemophilia”. Haemophilia 5 (3): 223–31; discussion 222. doi:1046/j.1365-2516.1999.00302.x. PMID 10444294.

9- Jump up^Pareti FI, Fujimura Y, Dent JA, Holland LZ, Zimmerman TS, Ruggeri ZM (1986). “Isolation and characterization of a collagen binding domain in human von Willebrand factor”. J. Biol. Chem.261 (32): 15310–5. PMID 3490481.

10- Jump up^Heidari, Maziar; Mehrbod, Mehrdad; Ejtehadi, Mohammad Reza; Mofrad, Mohammad R. K. (2015-08-06). “Cooperation within von Willebrand factors enhances adsorption mechanism”.Journal of the Royal Society Interface 12 (109): 20150334. doi:1098/rsif.2015.0334. ISSN 1742-5689. PMC 4535404. PMID 26179989.

[/read]

ترجمة: هاشم احمد

اترك تعليق