بالعربي

سلسلة التوعية بمرض التصلب اللويحي: الجزء الثاني

نستكمل في الجزء الثاني من سلسلة التوعيّة بمرضِ التصلّب اللويحيّ، التعرّف بالمرض، أعراضه وعلاجه من خلال سرد تجربة الصديقة هيا عامر والتي شُخّصت بالإصابة به في العام 2017.

ما هو التصلّب اللّويحي؟

التصلّب اللّويحيّ أو التصلّب المتعدّد (Multiple Sclerosis) هو مرضٌ مناعيٌّ ذاتيٌّ، يقوم فيه جهاز المناعة بمهاجمة الجهاز العصبيّ المركزيّ، والمتمثّل بالدماغ والحبل الشوكيّ والأعصاب البصريّة. يتسبّب عدوان جهاز المناعة هذا على الجهاز العصبيّ المركزيّ بالتهابٍ مزمنٍ يتسبّب بتدمير مادة المايلين، وهي المادّة الدهنيّة التي تحيط بالمحور العصبيّ وتسمح بمرور السيّال العصبيّ بسرعةٍ عبره، بالإضافة إلى تدمير الألياف العصبيّة ذاتها في مرحلةٍ متقدّمة، والخلايا المتخصّصة في تصنيع المايلين. يؤدّي تدمير مادّة المايلين إلى تعطيل وبطء انتقال الرسائل العصبية داخل الجهاز العصبيّ المركزيّ. يُنتج هذا المرض أعراضًا تترواح في شدّتها ونوعيّتها بحسب نوع التصلّب اللّويحيّ الذي يعاني منه المريض، إذ تختلف أنواعه باختلاف المناطق المصابة من الجهاز العصبي، إلا أنَّ له أعراضًا عامة تؤثر في الغالب على حركة المصاب.

أعراض التصلب اللويحي

1- تنميل أو خدر في واحد أو أكثر من أطراف الجسم، في الغالب يصيب هذا العرض إحدى جوانب الجسم، مثل اليد والساق في الجانب الأيمن من الجسم.

2- الشعور بما يشبه الصدمة الكهربائية عند تحريك الرقبة، خاصةً عند ثني الرقبة للأمام.

3- الترنح وما يرافقه من ضعفٍ في التوازن وتنسيق الحركة، بالإضافة للرجفة في الأطراف.

4- التعب الشديد والضعف العام.

كما تؤثر أعراضه على الرؤية، وهذه بعضها:

4- فقدان جزئي أو كلّي للبصر في إحدى العينين، مرفقًا بالشعور بالألم أثناء تحريك العين.

5- رؤية ازدواجية طوليّة

6- رؤية ضبابية

بالإضافة لبعض الأعراض الأُخرى، وتشمل:

7- لعثمة في الكلام

8- إعياء ودوخة

9- ألم وشعور بالوخز في إحدى أعضاء الجسم.

10- مشاكل في وظائف الأمعاء والمثانة.

هذا وقد يختبر بعض المرضى أعراضًا أُخرى قد لا توجد عند غيرهم من المرضى، وهذه بعض من الأعراض التي عانت منها هيا:

1- عدم القدرة على تحديد موقع الألم.

2- الشعور بالبرودة الشديدة وبالحرارة الشديدة في أحد الأطراف في آنٍ واحد.

3- الشعور بالهذيان، بالإضافة للنسيان المتكرر.

بشكلٍ عام، تتفاقم أعراض المرض في حال تعرّض المريض للحرارة العالية، مثل الاستحمام بالمياه الساخنة، أو في حال ارتفاع درجة حرارة الغرفة التي يجلس بها المريض، لذا ينبغي بالمريض وذويه التّنبه لدرجة الحرارة التي يتعرض لها.

علاج التصلب اللويحي

كما ذكرنا في المقال السّابق، بعد مراجعتها لطبيب الأعصاب، تبيّنت إصابة هيا بمرض التصلب اللويحي كما أظهرت صورة الرنين المغناطيسي MRI، حيث لم يكن الطبيب بحاجة لإجراء أيّة فحوصات طبيّة أُخرى للتشخيص مثل فحص الدم أو أخذ عينة من السائل الشوكي، وذلك لأنَّ الدلائل بدت واضحةً في صورة الرنين المغناطيسي. بدأ علاجها فوريًا بإعطائها جرعة كورتيزون، يُذكر أنَّ إعطاء جرعة الكورتيزون الأولى يجب أن يكون في المستشفى وتحت الإشراف الطبي، للسيطرة على الأعراض الناجمة عنه، إذ أنَّه يتسبب في هبوط مناعة المريض، مما يجعله عرضةً للعدوى وللإصابة بالأمراض المختلفة.

تنويه للمرضى في الأُردن: يمكنكم الحصول على إعفاء من الديوان الملكي بعد تقييم الحالة من قبل لجنة طبية، نظرًا للتكلفة المرتفعة لعلاج مرض التصلب اللويحي، والتي تتجاوز الـ 1000 دينار أُردني شهريًا. مع العلم أنَّ أدوية علاج المرض لا تُباع في الصيدليات، إنَّما تباع حصريًا لدى وزارة الصحة وفي المستشفيات الحكومية، بعد الحصول على إعفاء يُجدد بشكلٍ سنوي.

يبدأ علاج المريض بإعطائه جرعة كورتيزون مرفقةً بحقن تثبيت المناعة والتي تسمى بيتا 1 (انترفيرون) مع العلم أنَّ حقنة تثبيت المناعة الأولى للمريض يجب أن تكون بمقدار ربع جرعة، لأن أخذ الجرعة الأولى كاملةً من شأنه التسبب بتعب وإرهاق شديدين جدًا للمريض، أما الحقنة الثانية فيجب أن تكون بمقدار نصف جرعة، وذلك لمنح الجسم الفترة الكافية لتقبل العلاج الجديد.

تنويه للمرضى في الأُردن: يمكنكم الاستفسار عن طريقة استخدام هذه الحقن والحصول على تعليمات حولها، لتجنب الآثار الجانبية التي قد تنجم عن الاستخدام الخاطئ ولأخذ التعليمات اللازمة للتعامل مع الآثار الجانبية في حال حدوثها، بالإضافة للكثير من المعلومات التوعوية الهامة، عبر التواصل مع الوكيل المسؤول، رقم 0797145540.

ما هو دور الكورتيزون في علاج مرضى التصلب اللويحي؟

يصف معظم الأطباء الكورتيزون لمرضى التصلب اللويحي، وذلك للتخفيف من أعراض الهجمات الجديدة التي قد يتعرضون لها. يقوم مبدأ عمل الكورتيزون أو أي نوع آخر من أنواع الستيرويدات، على محاكاة التأثير الذي تقوم به الهرمونات الطبيعية في الجسم، مثل هرمون الكورتيزون، حيث تقوم هذه الستيرويدات في حالة مرض التصلب اللويحي، بسدّ الحاجز الدموي الدماغي المتضرر، مما يقطع الطريق على الخلايا الالتهابية ويمنعها من العبور للوصول إلى الجهاز العصبي المركزي، مما يساعد في الحدّ من تأثيرات الهجمة على المريض.

الهجمة هي ظهور أعراض جديدة يرافقها تعب شديد يستمر لأكثر من 24 ساعة، وتعني وصول المرض لأجزاء جديدة من الجهاز العصبي. في حال شعر المريض بظهور أي عرض جديد، مثل عدم القدرة على تحريك جزء معيّن من الجسم، أو في حال فقدانه البصر في إحدى عينيه، عليه الاتصال بطبيبه المعالج في مدةٍ أقصاها 48 ساعة، تلافيًا لتبعات هذه الهجمة، وللحد من تأثيرها على المدى الطويل قدر الإمكان. يقرر الطبيب المعالج فيما إذا كان هذا العرض هو هجمة جديدة للمرض أم لا، بعد إجراء الفحوصات اللازمة؛ مثل التصوير بالرنين المغناطيسي MRI.  يعد الكورتيزون هو العلاج الآني للتصدي للهجمات الجديدة.

يلعب الكورتيزون دورًا في التخفيف من حدة الهجمة التي قد تؤثر على أداء الوظائف الأساسية مثل الشعور بالضعف الشديد، عدم القدرة على التوازن وتنسيق الحركة، بالإضافة لاضطرابات الرؤية. مع العلم أنَّ وظيفة الكورتيزون أو أي نوع آخر من الستيرويدات، هي التخفيف من أعراض الهجمة وتقصير مدة تأثيرها على الجسم، إلا أنَّها لا تلعب دورًا علاجيًا على المدى الطويل، ولا تمنع حدوث هجمات جديدة.

عادةً ما يتم إعطاء الجرعات المرتفعة من الكورتيزون في الوريد IV تحت إشرافٍ طبيّ في المستشفى أو في عيادةٍ طبية، مرة واحد في اليوم ولمدة تترواح ما بين 3 – 5 أيام، بحسب حالة المريض.

حقن إنترفيرون بيتا

تتعدد الأسماء التجارية لهذه الحقن، ومنها:

  • أفونيكس – Avonex
  • بيتا فيرون – Betaferon
  • إكستافيا – Extavia
  • بليجريدي – Plegridy
  • ريبيف – Rebif

تستخدم هذه الحقن في علاج مرضى التصلب اللويحي النّشط من النوع الانتكاسي الخامل، حيث تعني كلمة نشط، أن يكون المريض قد عانى من هجمتين على الأقل خلال العامين الماضيين، إلا أنَّ مزيدًا من الباحثين في مجال التصلب اللويحي يصفون المرض بالنّشط في حال عانى المريض من انتكاسة واحدة مؤخرًا، أو في حال أظهر التصوير بالرنين المغناطيسي أعراضًا على أنَّ المرض لا يزال نشطًا.

في الجزء القادم من السلسلة، سنذكر آلية عمل هذه الحقن، الطريقة الصحيحة لاستخدامها، بالإضافة لبقيّة الأدوية المستخدمة في علاج هذا المرض، والذي سيكون متاحًا للقرّاء يوم الثلاثاء الموافق 16-4

شكر خاص للصديقة هيا عامر لمساهمتها بتوفير كمٍ كبير من المعلومات التي تم ذكرها في هذا المقال

المصادر:

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/multiple-sclerosis/symptoms-causes/syc-20350269

 

https://www.healthline.com/health/steroids-for-ms#treatment

 

https://www.mssociety.org.uk/about-ms/treatments-and-therapies/disease-modifying-therapies/beta-interferons

 

https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/cortisone-shots/about/pac-20384794

 

اترك تعليق