بالعربي

البكتيريا العقدية “ب” أثناء وبعد الحمل

ما هي عدوى البكتيريا العقدية – المجموعة ب “Group B Streptococcal disease; GBS”؟

  • عدوى البكتيريا العقدية- المجموعة ب هي عدوى (حمل للبكتيريا)  تسببها بكتيريا تسمى “المكورة العقدية من المجموعة ب” أو “GBS” للاختصار. في معظم البالغين الأصحاء ، هذه العدوى غير ضارة. ولكن عند النساء الحوامل وأطفالهن ، يمكن أن تكون هذه العدوى خطيرة. هذا النوع من البكتيريا يوجد غالبًا في الجهاز البولي والجهاز الهضمي والجهاز التناسلي. معظم الناس الذين تتواجد هذه البكتيريا في أجسادهم لا يعرفون عن ذلك وهي عادة لا تسبب أي مشاكل صحية. أي أنهم  يُعدون من حاملي البكتيريا، لكنهم غير مصابين بالمرض (أي لا توجد أعراض).
  • امرأة من كل 4 نساء تعد من حاملي هذه البكتيريا.
  • في النساء الحوامل ، يمكن أن تسبب هذه البكتيريا عدوى في الجهاز البولي ، أو المشيمة ، أو الرحم ، أو السائل الأمنيوسي.
  • حتى لو لم تكن الأم الحامل تعاني من أي أعراض للعدوى ، فإنه يمكن للنساء الحوامل نقل العدوى إلى أطفالهن أثناء المخاض والولادة.

ما هي علامات وأعراض عدوى الـ GBS؟

  • في النساء الحوامل؟
    • غالبا لا تسبب عدوى الـ GBS أي أعراض. لكن عندما تتسبب في أعراض فإن الأعراض تعتمد على العضو المصاب.
    • الأعراض الشائعة لعدوى ال GBS ما يلي:
      • عدوى المثانة:
        • ألم أو شعور بالحرقة عند التبول
        • الحاجة للتبول في كثير من الأحيان
        • الحاجة المفاجئة للتبول
        • دم في البول
      • عدوى الكُلى – يمكن أن تشمل أعراض عدوى الكُلية أعراض عدوى المثانة ، بالإضافة الى  الحمى وآلام الظهر والغثيان والقيء.
      • العدوى السلوية (التهاب الغشاء السلوي أو الكيس الأمينوسي)
        • حمى
        • ألم في الجزء السفلي من البطن ، حيث يوجد الرحم
        • ارتفاع في معدل ضربات القلب عند الأم أو الجنين
  • أما العلامات التي تظهر على حديثي الولادة والرضع المصابين بعدوى ال GBS فإنها تشمل:
    • حمى
    • مشاكل في التغذية أو التنفس
    • التهيج أو العصبيه
    • قلة النشاط
    • رَخَاوَة الجسم
    • مشاكل في الحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية

ما هي مُضَاعَفات عدوى الـ GBS  على الأطفال؟

  • الأطفال المصابون بعدوى ال GBS يمكن أن يصابوا بمشاكل  خطيرة ، مثل:
    • الالتهاب الرئوي Pneumonia,
    • تعفن الدم  Sepsis
    • التهاب السحايا Meningitis (عدوى السوائل وبطانة الدماغ). في بعض الحالات ، يمكن أن يؤدي التهاب السحايا إلى فقدان السمع والبصر ، وإعاقات التعلم ، وتشنجات ، ويمكن ان يؤدي الى الموت.

كيف تؤثر البكتيريا العقدية – المجموعة ب  على الأطفال؟

  • عند معالجة النساء الحوامل الحاملين للبكتيريا أثناء الولادة بالمضادات الحيوية المناسبة، فإن الأطفال حديثي الولادة لن يعانوا من أي مشاكل. لكن قد يمرض بعض الأطفال بشكل خطير, خاصة فئة الأطفال المولودين ولادة مبكرة لأن أجهزتهم المناعية وأجسامهم غير مكتملة النمو.
  • هناك نوعان من العدوى التي تنتج من البكتيريا العقدية – المجموعة ب,  بناءا على الفترة الزمنية التي يصاب بها الطفل وهي:
    • العدوى المبكرة التي تحصل خلال الأسبوع الأول من الحياة. عادة ما تظهر الأعراض خلال 24 ساعة من الولادة.
    • العدوى المتأخرة التي تحصل خلال أسابيع إلى أشهر بعد الولادة.

كيف يتم تشخيص العدوى بالبكتيريا العقدية المجموعة ب؟

  • يتم فحص المرأة الحامل روتينياً في الأشهر الأخيرة للحمل، عادة ما بين الأسابيع 35-37.
  • الفحص عبارة عن مسحة من الجزء السفلي للمهبل  والمستقيم, ويعتبر بسيطا وغير مكلف ولا يسبب أي آلام.
  • يتضمن الفحص استخدام مسحة قطنية لأخذ عينة من الجزء الأسفل للمهبل والمستقيم ويتم فحص العينة في المختبر للتأكد من وجود البكتيريا. وتكون النتائج جاهزة خلال يوم الى ثلاثة ايام.
  • في حال أظهرت العينة وجود البكتيريا، تعتبر المريضة “حاملة للبكتيريا العقدية للمجموعة ب” وهذا يعني أن البكتيريا موجودة في جسمها لكن لا يعني بالضرورة اصابة طفلها بالبكتيريا.
  • يتم تشخيص اصابة الأطفال بالبكتيريا عن طريق فحص عينة من الدم أو سائل النخاع الشوكي. لكن لا يحتاج كل الأطفال المولودون لأمهات حاملات للبكتيريا للفحص. عادة ما يتم مراقبة الأطفال السليمين للتأكد من ظهور أي أعراض.
  • يوصي اغلب الأطباء أن تقوم جميع النساء بفحص زراعة للبول في المرحلة المبكرة للحمل للتحقق من من وجود بكتيريا الـ GBS في البول .
  • يتم علاج عدوى الـ GBS لمن يحملن هذه البكتيريا عن طريق المضادات الحيوية.

كيف تتم معالجة البكتيريا العقدية ب؟

  • يقوم الأطباء بفحص الأم للتأكد من حملها للبكتيريا وفي حالة وجود البكتيريا يتم إعطاء الأم مضاداً حيوياً عبر الوريد أثناء الولادة للقضاء على البكتيريا. عادة ما يتم استخدام البنسلين ولكن يمكن استخدام أنواع أخرى من المضادات الحيوية في حال كانت الأم تعاني من حساسية البنسلين.
  • من المستحسن إعطاء المضاد الحيوي لمدة 4 ساعات قبل الولادة مما يخفف من فرصة نقل هذه البكتيريا للطفل.
  • قد يتم إعطاء المضاد الحيوي للمرأة الحامل أثناء الولادة في الحالات التالية:
    • الدخول في المخاض المبكر قبل أن يتسنى لها القيام بالفحص للتأكد من حملها للبكتيريا.
    • لم يتم عمل الفحص الخاص بالبكتيريا و تمزقت الأغشية لديها لمدة تزيد على 18 ساعة.
    • لم يتم عمل الفحص الخاص بالبكتيريا مع وجود حرارة أثناء الولادة.
    • أصيبت بالتهاب المثانة بسبب بكتيريا العقدية – المجموعة ب- أثناء فترة حملها.
    • وجود تاريخ مرضي بإصابة أحد أطفالها بالبكتيريا بعد الولادة.
  • إعطاء المضادات الحيوية قبل الولادة تساعد في منع العدوى المبكرة التي تحصل نتيجة البكتيريا فقط. أما بالنسبة للعدوى المتأخرة فلم يتم تحديد مسبباتها وبالتالي فمن الصعب الوقاية منها.
  • يقوم الباحثون حاليا بمحاولة تطوير مطعوم للوقاية من البكتيريا العقدية -المجموعة ب-.
  • يتم معالجة الأطفال المصابين بالبكتيريا بالمضادات الحيوية. ويتم البدء يالعلاج بأسرع وقت لتجنب المضاعفات. وقد يحتاج بعض الأطفال إلى اجراءات علاجية إضافية كالسوائل والأكسجين.
  • يقوم الفريق الطبي المسؤول بمراقبتك ومراقبة طفلك في حال تم اعطائك المضادات الحيوية أثناء الولادة بحثاً عن علامات الالتهاب. في الأطفال، تتضمن هذه العلامات: ارتفاع أو انخفاض درجة حرارة الجسم، ضعف التغذية، صعوبة التنفس، النوم المفرط، وعدم الاستقرار.
  • في حالة أظهر طفلك علامات العدوى بالبكتيريا، سيقوم الطبيب المختص بطلب مجموعة من فحوصات الدم وصور الأشعة وفحوصات أخرى. ويتم معالجة الأطفال المصابين بالمضادات الحيوية لمدة لا تقل عن 10 أيام.

كيف أستطيع منع حصول عدوى الـ GBS؟

  • لأن ال GBS قد تكون تارة موجودة في الجسم و تارة أخرى غير موجودة، ينبغي فحص وجود ال GBS خلال كل حمل. النساء الحاملات لبكتيريا ال GBS إذا تم إعطاؤهم المضادات الحيوية في الوقت المناسب أثناء الولادة سيكونوا بخير وفي الغالب لن ينقلوا العدوى للأطفال.
  • إذا كنتِ حاملة لبكتيريا ال GBS و قد دخلتي في مرحلة الولادة اذهبي الى المستشفى بدلا من الولادة في المنزل. فحصولك على المضادات الحيوية عن طريق الوريد ل ٤ ساعات على الأقل قبل الولادة من شأنه أن يساعد في حماية طفلك من الإصابة بالأمراض و المضاعفات المبكرة الناتجة عن عدوى الـ GBS  .

ما هي المشاكل التي تسببها بكتيريا الـ GBS للأم أو لطفلها؟

  • بكتيريا ال GBS قد تسبب عدوى للرحم او للسائل الأمنيوسي -هو سائل غذائي يحيط بالجنين و يوفر الحماية له- مما قد يتسبب بالولادة مبكرة .
  • أما  الرضع حديثي الولاده فهذه البكتيريا قد تتسبب بعدوى في الرئة، الدم، الدماغ، الحبل الشوكي، العظام، البشرة، العضلات، أو الدهون.

هل يجب أن أراجع الطبيب؟

  • يجب مراجعة الطبيب على الفور في حال حدوث أي علامات أو أعراض العدوى المذكورة في الأعلى خلال فترة الحمل.

لمعرفة المزيد من المعلومات

  • طبيبك هو أفضل مصدر للإجابة عن أسئلتك و مخاوفك المتعلقة  بمشكلتك الصحية.

 

إعداد: محمد النوايسه، لين يونس، أسماء الجسراوي

تصميم: نرمين فودة

 

المراجع

  • Verani JR, McGee L, Schrag SJ, Division of Bacterial Diseases, National Center for Immunization and Respiratory Diseases, Centers for Disease Control and Prevention (CDC). Prevention of perinatal group B streptococcal disease–revised guidelines from CDC, 2010. MMWR Recomm Rep 2010; 59:1.
    Topic 6718 Version 17.0
    © 2019 UpToDate, Inc. All rights reserved.

 

اترك تعليق

آخر المقالات