بالعربي

فيديريك ديلي ألبيريجي (Federigo degli Alberighi)

جوفانّي بوكاتشو

 

فيديريك ديلي ألبيريجي هي القصة القصيرة التاسعة لليوم الخامس من الديكاميرون لجوفانّي بوكاتشو، تروى من قبل فيامّاتّا.

 

تسلسل الأحداث

فيديريك ديلي ألبيريجي هو شاب من عائلة فلورنسية نبيلة. وقع في حب إمرأة نبيلة تدعى مونّا جوفانّا. وقد بدد ثروته على الحفلات والرقصات من أجل الحصول على حبها, مسيطرة عليه مشاعر الحب المستحيل (لأن جوفانّا متزوجة). وقد تراجعت حالته بفعل هذه الأعمال التي أبقته وحيداً في مزرعة مع صقره, ويكسب رزقه وطعامه من الصيد بواسطة الصقر.

في فترة معينة  مرض زوج مونّا جوفانّا ومات بعدها, وهكذا كرست نفسها تماما لابنها الوحيد ولكنه أيضا مريض جداّ. حاولت أن تساعده فأخذته إلى مزرعة بالقرب من مزرعة فيديريك بالصدفة. سرعان ما يكوّن الفتى صداقة مع فيديريك ويرى  الصقر. ويعتقد بأنه جميل وعظيم ويؤمن بأن إمتلاك هذا الصقرمن شأنه أن يجعله  بحالة أفضل. وهكذا أخبر  والدته بذلك, التي وافقت كرها بأن تطلب من فيديريك أثمن ما عنده. بعد كل شيء الحب لن يعود بالنسبة لفيديريك اتجاه جوفانّا التي تسببت بخسارته لكل ثروته  و ألزمته على العيش للصيد فقط. ولكن حبها لإبنها جعلها تفعل ذلك. في الواقع بدأ الفتى بالتحسن.

وهكذا فكرت جوفانّا بفطنة, فقررت أن تذهب لتناول وجبة الغداء عند فيديريك ولكن كإمرأة  أرملة لا تستطيع البقاء في البيت برفقة رجل وحدها لأنها إشارة غير جيدة, لذلك قررت أن تأخذ صديقتها معها. وأدرك فيديريك أنه لا يمتلك سوا الخضار في حجرة المؤن. وقرر أن يضحي بصقره ويطهوه للغداء دون علم المرأة. وعندما بدأت بالحديث مع فيديريك عن السبب الأساسي وراء مجيئها, انفجر فيديريك بكاءً وأخبرها بأنه قام بطهو صقره.

ونتيجة للأخبار المشؤومة, ازداد الفتى سواءً بشكل كبير ومات بعد وقت قصير. وبعد ذلك بقليل, اقترح أخوتها بأن تتزوج. أرادت أن تتزوج فيديريك لأنه كان قد أثبت نبل قلبه بطهوه أثمن ما لديه من أجل تقديمه للغداء لجوفانّا وصديقتها. في البداية قوبلت بالرفض من قبل أخوتها لأن فيديريك فقير وأخوتها لم يوافقو لأنها ستتزوج من رجل لديه مشاكل إقتصادية ولكنها تعتزم الزواج منه.

فيستسلم أخوتها. وهكذا يتزوج فيديريك وجوفانّا لحسن الحظ.

 

تعليقات

ركزت القصة على الحب الصادق والفضائل التي استنفذت من التسامح المفرط. في نهاية المطاف توجد ثمرة في الإتحاد مع الطرف المقابل التي تبدو وكأنها مجسدة واقعية جديدة للطبقة البرجوازية.

وايضاً في هذه القصة استخدمت التركيبة الهيكلية النموذجية لجوفانّي بوكاتشو.

 

وصلات خارجية

نص القصة علىliberliber.it

ترجمة: بلقيس محمود البكار

تعليق ١

آخر المقالات

أسبوع اللغة العربية

أسبوع اللغة العربية