بالعربي

4 أشياء لم تعرفها عن شعار أولمبياد ريو دي جانيرو

المحتويات

حتى مصمم الشعار نفسه لم يلاحظ بعضها ! 

   كيف تبتكر تصميم شعار للهوية البصرية الأكثر تعقيدا في العالم؟ دورة الألعاب الأوليمبية من أصعب المهمات لأي شركة: فمنذ ان تحصل على المشروع – من خلال عمليات تقديم مطولة للعطاءات والتي يتبارى فيها أكثر من مئة استوديو- هناك قائمة طويلة من المنظمات والأهداف التي يجب أن تلبى، كمان أن الجمهور المستهدف من جميع أنحاء العالم.

    في سبتمبر 2009، تفوقت وكالة تاتيل “Tatil” البرازيلية على 139 استوديو تصميم و وكالة إعلان للفوز بتصميم شعار اولبياد ريو دي جانيرو. يتحدث في مؤتمر التصميم التشاوري 2016 “Design Indaba” المؤسس” فريديريكو جيلي” “Frederico Gelli ” حيث بين أبرز التحديات في تصميم هكذا تصميم مرئي. حيث قال :” يجب أن يعكس ثقافة محلية، على أن يكون مقروءاً بشكلٍ عالمي”.

    قامت تاتيل بجلب كل أعضاء الفريق بمن فيهم قسم الـIT  والمستقبلين خلال عملية التصميم. حيث قاما الفريق بتصميم 50 شعاراً قبل الوصول للتصميم الأخير.

   عشية العام الجديد، تم عرض شعار 2016 للعالم. كان الشعار مأخوذاً من روح مواطني ريو دي جانيرو، حيث يظهر الشعار الناس يمسكون أيديهم ببعضهم البعض بسعادة، بينما تعكس ألوان الشعار طبيعة ريو دي جانيرو. حيث يرمز اللون الأصفر للشمس والأزرق للبحر والأخضر للغابات. على كل حال، ما إن ظهر الشعار للعالم حتى بدأ يتخذ معانٍ عدة. ” لقد كان مدهشاً. بدأ الناس يرون في الشعار أشياءً لم نضعها فيه بالأساس عمداً” يقول جيلي. ” هذه الأفكار الحية، هي علامة تجارية حية، لا يمكنك السيطرة عليها.”

   تالياً أربعة جوانب للتصميم – البعض منها خُطط له عمداً والبعض الآخر كان وليد الصدفة- ربما لم تكن قد لاحظتها في شعار ريد دي جانيرو 2016 ..

1) الأشكال ترسم مناظر طبيعية

 

إنه من المعروف على نطاق واسع أن شكل جبل قالب السكر ” Sugarloaf” موجود في الشعار. والذي لم يكن معروفاً- حتى الآن- أن كل الانحناءات والفراغات كانت تمثل معالم محلية مشهورة، من الجبال المحيطة إلى الجزر. أمسك الشعار فوق الشاطئ ويمكنك تطبيقه لكل جزء من البيئة الطبيعية المحيطة.

” أردنا أن نعطي مدينةً منحوتة شعاراً منحوتاً ” أخبرنا جيلي بعد بعد أن أنهى حديثه.

” لقد وضعنا كل المنحنيات التي لا يعرفها أحد. لم أتحدث عنها قبلاً فقط جبل قالب السكر لأن الشعار يستخدمه كمرجع رئيسي لشكله ، ولكن كل المنحنيات تمثل مناظر طبيعية.”

حاولنا جلب أشكال أكبر الجبال التي لدينا لأنه كان من المهم حقاً أن يشعر أُناس ريو دي جانيرو بأن هذا الشعار يمثلهم.

2) الشعار يقول “ريو”

 

 

في زوايا معينة، يشكل الناس الراقصون في الشعار أحرفاً. حيث بدأ الناس يلاحظون أن الشعار يحمل حروف كلمة “ريو” “Rio”، يقول جيلي. أخبرنا العديد من ريو :” أوه عظيم لقد وضعتم اسم ريو في الشعار! قلنا: آآه .. ” ثم ضحك، هذا شيء لم نتخيله أبداً.

” ولكننا بشكل غير واعٍ تماماً قمنا بوضعه بالشعار، قبل أن نبدأ بتصميم الأشياء، لنتوصل إلى أفضل الألوان، الأنسجة، الأشكال، أشياء كتلك، حاولنا أن نحدد الروح. في هذه العملية، عندما تحاول تحديد المنظور الفريد الموجود في التحدي الإبداعي، أنت تضع البذرة على الأرض لتنمو” أوضح. وعندها يأتي التجسيم نتيجة لكل هذه العملية.

 

3) القلب المجرد

 

 

إن شعار البارالمبية ” Paralympics ” يدمج شعارين معروفين، رمز القلب ورمز اللانهاية. ” إنه ليس قلباً واضحاً ” يقول جيلي. لكنه كان من المهم بمكان أن نستخدم رموزاً إيجابية عالمية يمكن للجميع إدراكها وقرائتها.

” وقد جعلناه ثالثي الأبعاد لأننا أردنا تجربة ملموسة. لديك الكثير من الناس العميان. وأردنا أن نفتح لهم فرصة جديدة للتجربة”.

 

4) ثلاث قوى جديدة

 

 

 إحدى التفسيرات التي سمعها جيلي وتتضمن نتيجة لم يخطط لها. في يوم ما أخبرني رجل من حي الفقراء ” أن الثلاث قوى هي الناس، الشركة والسياسيين – في عناقٍ كبير لتغيير المدينة والدولة” على حد قوله.

” أعتقد أن ذلك قد حدث بطريقةٍ ما ” وأضاف ” يمكنك أن ترى اليوم تحدٍ كبير في ريو دي جانيرو، تغيير كبير، في المدينة، وقد كان هذا جزءاً من العناق الكبير الذي حدث”.

 

كتابة عائلة التصميم/أفرقة بالعربي

اترك تعليق

آخر المقالات