بالعربي

ميكروبٌ صغيرٌ قد يوصِلُنا لإيجاد إكسير الخُلود!

إبطاء عدّاد العمر:

إنّ عمليّة إبطاء الشّيخوخة باستخدام أقراصٍ مُستَخلصَةٍ من البكتيريا الموجودة في أمعاءِ الإنسان قد تُصبِح مُمكِنة يومًا ما، فقد حدّدَ العلماءُ في كلية بايلور للطّب ومركز جامعة تكساس للعلوم الصّحيّة في هيوستن، جيناتٍ بكتيريّة ومركبّات تُبطّئ تطوّر الأورام وتحُدّ من تراكم مركّب الأميلويد بيتا المُرتبِط بمرض ألزهايمر بتجارُب أُجرِيَت على دودة المُختَبَر الرّبداء الرّشيقة C-elegans

دودةٌ بسيطةٌ لإنجازٍ كبير:

لقد استخدمَ الباحثون هذه الدّودة الشّفافة البسيطة نظرًا لسهولة قيامهم بفحص آلاف الجينات في الدّودة في وقتٍ قصيرٍ نسبيًّا ولِمُشارِكتها الإنسان الكثيرَ من العمليات الحيويّة الأساسيّة المُهمّة، ففي فترة حياتها (من أسبوعين إلى ثلاثةِ أسابيع) تتغذّى على البكتريا، تنمو لتُصبِح بالغة، تتكاثر، تصِلُ مرحلة الشّيخوخة، تفقِدُ قوّتها وصحتها ثمّ تموت.

 

وقد كانت نتائجُ التّجارب هي زيادة فترة حياة هذه الدّودة بعد إطعامِها البكتريا الإشريشية القولونيّة E-coli الموجودة في أمعاء الثّديّيات بعد إجراء طفراتٍ جينيّة عليها.

 

كتابة: مها أبو عجمية

تدقيق: زيد عماد

تصميم: لين كنعان

المصدر:  https://www.sciencedaily.com/releases/2017/06/170615142745.htm

 

اترك تعليق