بالعربي

مزروعات هلاميّة لمراقبة مستويات أوكسجين الجسم!

قدم باحثون أمريكيّون مؤخّراً أحد أعمالهم في لقاء الجمعيّة الكيمائيّة الأمريكيّة، وبالرّغم من أنّ حجم منتجهم لا يتجاوز حجم حبّة الرّزّ، إلّا أنّهم يتوقّعون أنّ يكون له أثراً كبيراً في مجال بتر الأطراف، وانسداد الأوعية، وتحسين الأنظمة الرّياضيّة.

هذا الاختراع عبارة عن مزروعٍ هلاميٍّ فسفوريّ، يراقب مستوى الأوكسجين في الأنسجة ويرسله إلى قارئٍ يعرضه على سطح الجلد، ويتمتّع بحياةٍ مستدامة، إذ أنّ الباحثة المسؤولة عن هذا المشروع نفسها قد زرعت واحداً لا يزال يعمل بعد أربع سنين و نصف السّنة. ويكمن نجاح هذا المزروع واستمراره بإخفائه عن جهاز المناعة، إذ يغلّف بمادّةٍ هلاميّةٍ تشبه تلك المستعملة في العدسات اللّاصقة. وقد أوضح الباحثون أنّ هذا الحسّاس لا يحتاج إلى بطاريّة أو توصيلات إلكترونية، إذ أنّ القارئ الموضوع على سطح الجلد يرسل الأشعّة تحت الحمراء إلى الهلام الفوسفوريّ الّذي يمتصّها ثم يبعثها من جديد، وكلّما ارتفع مستوى الأوكسجين أصبح إشعاع الهلام أضعف وبالتّالي تختلف القراءات تبعًا لذلك.

يتوقّع الباحثون أن يساعد هذا الاختراع في التّعامل مع مرضى السّكّريّ الذّين يعانون من اضطراباتٍ في الأوعية الدّمويّة، و تتعرّض أطرافهم لنقص التّروية، من خلال مراقبة مستويات الأوكسجين و بالتّالي التّنبّؤ مبكّراً بمدى استجابتهم لوضع الشّبكات أثناء وجودهم في غرفة العمليّات. كما قد يستفيد النّاس السّليمون الّذين لا يعانون من أيّة مشاكل صحيّةٍ من هذا المزروع عن طريق مراقبة تفاعل أجسادهم مع الطّعام أو النّشاط الرّياضيّ.

رغم أنّ المشروع لا يزال في بداياته، إلّا أنّ نجاحه سيكون ذا أثرٍ جللٍ في عالم السّكّريّ ,أمراض الأوعية، و بالتّالي فإنّ شريحةً كبيرةً من المرضى ستنتفع به، فلنأمل أن ينجح قريبًا!!

إعداد: ألمى خالد جركس

تدقيق: محمد قصي الصباغ

تصميم: لين كنعان

المصدر:

Www.chemistryworld.com/news/jelly-implant-keeps-eye-on-body-oxygen-levels/3008826.article

 

اترك تعليق