بالعربي

مزروعات في قوقعة الأذن قد تمكنك من سماع الضوء

قد يعتقد البعض أن زراعة القوقعة يمكنها أن تعيد حاسة السمع إلى فاقديها, ليس تماماً؛ ففي الأماكن المليئة بالضجيج لن تمكّنهم من تمييز الصوت بوضوح؛ لكن ماذا عن سماع الضوء!

أجزاء الأذن:

تتكون الأذن من ثلاثة أجزاء رئيسية؛ الأذن الخارجية، وهي الجزء الظاهر من الأذن وتقوم بتجميع الصوت ونقله إلى الأذن المتوسطة، والتي تقوم بتحويل الصوت إلى إشارات ميكانيكية ونقله إلى الأذن الداخلية -والتي تشكل القوقعة الجزء الرئيس فيها- حيث تقوم بتحويل الإشارات الميكانيكية إلى إشارات كهربائية لتلتقطها الأعصاب السمعية وتنقلها إلى الدماغ.(1)

زرعة القوقعة:

يتم زراعة جهاز الكتروني صغير، يمكن أن يساعد بإعطاء شعور السمع لفاقديه، لكنه لا يعيد حاسة السمع بشكل تام؛ حيث يصعب على زارعي القوقعة التمييز بين الأصوات وفهم الحديث عند وجودهم في بيئة مليئة بالضوضاء.(2)

سماع الضوء:

في محاولة لتحسين هذه الأجهزة قام فريق من العلماء بدراسة نوع من زرعة القوقعة يستخدم فيها الضوء لتمثيل الصوت.

أجرى العلماء في هذه الدراسة تجربة على نوع من القوارض، قاموا بتدريبهم على قفز الحواجز عند سماع صوت معيّن، بعد ذلك حُقِن جين داخل قوقعة الحيوان يسمح للضوء بتنشيط الأعصاب، وأخيراً زُرعت ألياف بصرية تعطي ضوءاً داخل القوقعة عند تشغيلها. استجابت هذه القوارض للضوء بردة الفعل نفسها التي استجابت بها للصوت، حتى بعد إصمام بعض هذه القوارض وتشغيل الضوء، فقد أعطت ردة فعل مماثلة لردة فعلها عند سماع الصوت.

 

نأمل أن تفتح لنا هذه التجربة عهداً جديداً في مجال علاج الصمَم وصعوبات السمع.

إعداد: شهد صباح

تدقيق: محمد قصي الصباغ

تصميم: نرمين فودة

 

المصادر:

المقال: https://futurism.com/cochlear-implants-hear-light/

(1):  Gray’s anatomy باللغة العربية صفحة (953)

(2):  https://www.nidcd.nih.gov/health/cochlear-implants

 

اترك تعليق