بالعربي

اكتشاف عضو جديد قد يكون سببًا في انتشار سرطانات

يبدو الامر غريبًا بعض الشيء فالجسم البشري وأعضائه معروفة منذ وقت طويل لدى معظم الناس ولكن التطور الكبير في مجال التصوير الطبي فتح الباب امام مثل هذه الاكتشافات الجديدة.

حسب الصورة التي يتخيلها الناس فإن الجسم البشري يتكون من مجموعة من الأعضاء الحيوية تربط بينها طبقة سميكة ومضغوطة تسمى بالنسيج الضام، هذه هي الصورة في مخيلتنا اليس كذلك؟

خلال إحدى عمليات فحص الجهاز الهضمي باستخدام الناظور الطبي وعبر تقنيات جديدة تُمكن من رؤية النسيج الحي واستعمال التجميد للحفاظ على المكونات الحية في النسيج اكتشف عالم الامراض نيل ثيسز neil thesise ان هذا النسيج الضام الذي يدعى بالمساحة البينية “الحيز الخلالي” interstitial space  يتكون من مساحة مفتوحة ومملوءة بالسوائل وتتدعمها شبكة دقيقة من حزم الكولاجين السميكة، هذه الشبكة موجودة خلال جسم الانسان وتعمل كوسادة تحمي اعضاء الجسم من الصدمات الخارجية.

يعتقد ثيسز أن عملية الحصول على العينات وطريقة الحصول على الشرائح لدراستها تحت المجهر وهي الطريقة الوحيدة المتوفرة لدى العلماء سابقًا كانت هي السبب في عدم ملاحظة النسيج البيني بهذه الصورة ، فأخذ جزء من هذا النسيج يؤدي إلىتسرب السوائل الموجودة داخله ويؤدي أيضًا إلى انهيار شبكة الكولاجين التي توفر الإسناد.

عند رؤية النسيج تحت المجهر فانك سترى بعض الشقوق فيه وكان الاعتقاد السائد انه هذه الشقوق هي بقايا الفراغات أو المساحات التي كانت مملوءة بالسوائل “لقد كانت أمامناطوال الوقت ولكن الآن فقط وبعد رؤية نسيج حي تمكنا من إيجادها”.

يعتقد ثيسز وفريقه أن هذا النسيج الضام يجب أن يعاد تصنيفه إلى عضو مستقل بسبب خصائصه و وظائفه التي يؤديها والخلايا التي يتكون منها.

معرفة الكيفية التي تنتقل بها بعض المواد داخل الجسم يبدو شيئًا مفيدًا ولكن يبدو أن الخلايا السرطانية تعلم بهذه الالية وتستعملها للانتشار في خلايا الجسم، فقد وجد الفريق أنه في بعض أنواع السرطان قد تغادر الخلايا السرطانية العضو الموجودة فيه والتي قد تكونت فيه سابقًا، وتتسرب الى القنوات الموجودة في النسيج البيني ومنه إلى الجهاز اللمفاوي الذي يتصل بهذا النسيج.

قد يكون هذا الاكتشاف سببًا في معرفة آلية انتشار الخلايا السرطانية في الجسم وبالتالي يمكن أن يوفر علاجًا لبعض الانواع من السرطان.

 

إعداد: حيدر محمد

تدقيق: عمر الصفار

تصميم: نرمين فودة

المصدر: https://futurism.com/undiscovered-organ-cancer-spreads/

اترك تعليق