بالعربي

لمحةٌ سريعة:

يُعاني بعض الأشخاص مِن رائحة الفمِّ الكريهةِ خلال شهر رمضان، مما يُسبب الانزعاج لمن حولهم ويسبب الإحراج لهم. توجدُ عِدّة أسبابٍ لهذه المُشكلة منها أسباب متعلقة بمشاكل الأسنانِ، مثل تسوُّس الأسنان والفطريات وتقرُّحاتِ الفَّم، لذا يجب الحرصُ على العناية بنظافة الفم والأسنان خصوصًا خلال شهر رمضان باستخدام فرشاة الاسنان بالإضافة للخيط المُّخصصِ لإخراج بقايا الطعام، حيثُ أن عدم إزالة بقايا الطَّعامِ العالِقة بين الأسنان يؤدي إلى تَخمُّرِ الطَّعامِ وإصدار رائحةٍ كريهَةٍ للفَّمِّ. ويُعدُّ التدخين مِن الأسباب المُهمةِ لرائِحةِ الفَّمِ الكريهَةِ. أما بالنسبة للعوامل الغذائية فهناك عدة عواملِ مثل الجفاف الناتج من قلة شرب الماء وبعض الأطعمّةِ ذات الروائح المُنفِرة المُتناولَةِ خلال فترةِ السُّحورِ.

شرح المشكلة وحلولٌ لها:

تكون المعدة خاليةً من الطَّعام والشرابِ عِند الصيامِ، لذا مِن المُمكن أن تُصدِر افرازاتُ المعدة رائحةً كريهةً للفمِّ خلال الصيام، ويُمكِنُ التخفيفُ والسيطرةُ على هذه المِشكلة من خلال عدةِ أمُورٍ، أهمُها شرب كمياتٍ كافيةٍ مِن الماء خلال فترةِ الإفطار للمُحافظة على رطوبةِ الَفمِّ؛ إذ أنّ جفاف الفَمِّ ينتُج عن قِلّةِ شُرب الماء. ويُنصح كذلِك بالابتعادِ عن الأطعِمَةِ ذاتِ الروائِح المُنفِرَة كالثوم والبصل خُصوصًا عند السُّحور، ويُفضل تناول كميات كثيرةٍ من الخضروات والفاكهة خصوصًا الحمضيات كالبرتقال والجريب فروت لأنها تُساعد على زيادة إفراز اللعاب، ويُنصح كذلك بالابتعادِ عن تناوُلِ كميّاتٍ كبيرَةٍ من الكافيين لأنها تُقلل من إفراز اللعاب والذي يؤدي إلى حدوث جفافِ الفِّمِّ. كما أنّ مَشروبَ الليمون والنعناع المُحضّرِ منزليًا خلال فترةِ السُّحورِ غني بفيتامين ج والذي يَعملُ على انتعاش الجسم والتخفيف من رائحةِ الفَّمِ الكريهَةِ، كما أنّ شُرب الشايِّ الأخضرِ مُفيدٌ لأنه غنيٌّ بمضادات الأكسدَةِ.

يُنصح كذلِك بتأخيرِ وَجبةِ السُّحورِ وتناولِ الأطعمة التي تبقى في الأمعاءِ لأطول فترة ممكنة لانها بطيئة الهضم نسبيًا, كالألياف الغذائية الموجودة في الحبوب الكاملة والخضار والفاكهة وبذور الشيا والكتان، والبروتينات المختلفة التي تُساعدُ على الشعورِ بالشَبَعِ إلى أطول فترةٍ مُمكِنَةٍ خلال الصيام والتقليل من رائحة الفم الناتجة من افرازات المعدة الخالية.

إعداد أخصائيَّة التَّغذية: روان حسام الطباخي

تدقيق: محمد قصي الصباغ

مصدر المعلومة:

Mahan, L. Escott-stumo, s. Raymond, J. Food and the nutrition care process book, edition 13.

اترك تعليق