بالعربي

من أين يتزود رواد الفلك بالماء؟!

يستهلكُ الإنسان ما مُعَدّلهُ ٣٥٠ لترًا من الماء يومياً ، و هو ما يساوي ١٤٠٠ كأسِ من الماء ، و لكنْ هل يختلفُ الوضْعُ في الفضاء؟

في بداية الرّحلات الفضائيّة، كانتْ المياه تُشحن للسّفينة الفضائيّة عن طريق صواريخ التّزويد مثل ” Space X ” بتكلفةٍ مهولة تصِل إلى ١٨٠٠ دولار للباوند الواحِد، إذًا ما حلُّ هذه المشكلةِ؟

تطَلَّب هذا الأمر ابتكارَ نِظامٍ خاصٍّ بإعادة تنقية كُل قطرة ماءٍ يستهلِكُها الإنسانُ أو يُخرِجُها في الفضاء؛ كالبولِ و العرَقِ و حتّى مياه الاستحمام و الحِلاقة كُلّها يُعاد تنقيتُها لتغدوَ صالحةً للاستهلاك البشريّ من جديد، كما أنّ المحطّة الفضائيّة مُزوّدة بنظام لامتصاص بُخار الماء من نَفَس الإنسان؛ و بالتّالي الحصول على ٣.٦ چالون من الماء الصّالح للشّرب يوميٍّا.

 

المصادِر: https://science.nasa.gov/science-news/science-at-nasa/2000/ast02nov_1

https://www.google.ae/amp/s/www.scienceabc.com/nature/universe/how-astronauts-drinking-water-space-iss-recycled-urine-cwc-contingency-water-containers.html%3fisamp=1

 

كتابة: عمر سامي

تدقيق: مرح الكرابلية

تصميم: لين كنعان

اترك تعليق

أسبوع اللغة العربية