بالعربي

التقاط أول صورة لثقبٍ أسود في تاريخ البشرية

نجح العلماء القائمون على مشروع Event Horizon Telescope بعد عامين من تشغيل المرصد العالمي، والذي يتألف من ثمانية مراصد موزعة في ثماني دول مختلفة حول العالم، في التقاط أول صورة للثقب الأسود الموجود في مجرة M87، والذي يمتلك كتلة تفوق كتلة الشمس بحوالي 6.5 مليار مرة. يُذكر أنَّ هذا الثقب الأسود الهائل يبعد مسافة مقدارها 55 مليون سنة ضوئية عن الأرض.

نظرًا لحجمه الهائل، تم وصفه بالوحش من قبل العلماء، إذ أنَّ الثقب الأسود الذي نشاهده في الصورة يمتلك حجمًا يفوق حجم نظامنا الشمسي بأكمله! بالإضافة لذلك، يعتقد العلماء أنَّه أثقل الثقوب السوداء الموجودة في الكون على الإطلاق.

بالنّظر إلى الصورة، يمكنك مشاهدة حلقة مضيئة تحيط بحيّزٍ معتم، حيث أنَّ الغازات المتسارعة نحو الانغماس في داخل الثقب الأسود، هي المسؤولة عن تكوين هذه الحلقة البراقة حوله، وذلك بسبب درجة حرارتها الهائلة جدًا بفعل سرعتها التي تقترب من سرعة الضوء. أما الحيز المعتم، فهو الثقب الأسود بحد ذاته، حيث يختفي كل شيءٍ عن الأنظار، وذلك بسبب امتلاكه لجاذبية كبيرة جدًا، يعجز أي جسيم عن الفرار منها، حتى الإشعاع الكهرومغناطيسي (الضوء).

المصدر: https://eventhorizontelescope.org/

 

اترك تعليق